انترنت

التكنولوجيات التمكينية لإنترنت الأشياء

إنترنت الأشياء هو نموذج يمكن من خلاله لأجسام وعناصر النظام المجهز بأجهزة استشعار ومشغلات ومعالجات التواصل مع بعضها البعض لتقديم خدمات ذات مغزى. هناك ما يسمى بالتكنولوجيات التمكينية لإنترنت الأشياء. تستخدم المستشعرات لاستشعار البيانات وجمعها. ثم تحويلها من خلال بوابات توجيه البيانات إلى مراكز التحكم أو السحابة لمزيد من التخزين والمعالجة والتحليلات واتخاذ القرار. بعد اتخاذ القرار، يتم إرسال الأمر المقابل مرة أخرى إلى المشغل المثبت على النظام استجابة للبيانات المحسوسة.

التكنولوجيات التمكينية لإنترنت الأشياء: أجهزة الاستشعار

المستشعرات هي المحركات الرئيسية لإنترنت الأشياء. يتم توظيفهم لجمع ونقل البيانات في الوقت الحقيقي. استخدام المستشعرات الفعالية يلعب دورًا حاسمًا في نجاح إنترنت الأشياء. توجد أنواع مختلفة من أجهزة الاستشعار التي تم تطويرها لأغراض التطبيق المختلفة مثل الصناعة الزراعية والمراقبة البيئية وأنظمة الرعاية الصحية والخدمات، والسلامة العامة. كما تتيح المستشعرات إدارة الطاقة الذكية وتوفير تحسين الطاقة في الوقت الفعلي.

  • مستشعرات درجة الحرارة: تستخدم للكشف عن التقلبات في نظام التدفئة والتبريد
  • الرطوبة: تستخدم مستشعرات الرطوبة للتمييز بين كمية الرطوبة ورطوبة الهواء
  • الضوء: تستخدم مستشعرات الضوء لقياس الإنارة (مستوى الإضاءة المحيطة) أو سطوع الضوء
  • مستشعرات الأشعة تحت الحمراء السلبية (PIR): (والمعروفة أيضًا باسم مستشعرات الحركة) تستخدم لقياس الأشعة تحت الحمراء.
  • مستشعرات القرب: تستخدم لاكتشاف وجود الأشياء القريبة دون أي اتصال جسدي

المحركات

تسمى أيضا المشغلات وهي الأجهزة التي تحول شكلا معينا من الطاقة إلى حركة. تنتج المحركات أنماط حركة مختلفة بناءً على مصادر الطاقة، يتم تصنيف المحركات على النحو التالي:

إقرأ أيضا:المواقع التعليمية المفيدة

المشغلات الهوائية: تستخدم الهواء المضغوط لتوليد الحركة.

المحركات الهيدروليكية: تستخدم السائل لتوليد الحركة.

المشغلات الحرارية: تستخدم مصدر حرارة لتوليد الفعل البدني.

المحركات الكهربائية: تستخدم مصادر طاقة خارجية، مثل البطاريات لتوليد الحركة.

تكنولوجيات الاتصال

تلعب أنظمة الاتصالات اللاسلكية دورًا رئيسيًا في تنشيط إنترنت الأشياء. تقوم الأنظمة اللاسلكية بتوصيل أجهزة الاستشعار ببوابات إنترنت الأشياء وإجراء اتصالات البيانات من طرف إلى طرف بين عناصر إنترنت الأشياء هذه. يتم تطوير الأنظمة اللاسلكية بناءً على معايير لاسلكية مختلفة ويعتمد استخدام كل منها على متطلبات التطبيق مثل نطاق الاتصال وعرض النطاق الترددي ومتطلبات استهلاك الطاقة.

إقرأ أيضا:المخاطر الصحية لإدمان الهواتف الذكية
السابق
5 خضروات موسمية
التالي
كوكيز سهل للاطفال