سياحة

فنادق صحراوية في الشرق الأوسط

انتشرت السياحة الصحراوية كوسيلة للهروب من الصخب و الضجيج. و إذا كنتم تخططون لرحلة كهذه إليكم أروع الفنادق الصحراوية في الشرق الأوسط لتسهل عليكم اختيار وجهتكم القادمة.

أروع الفنادق الصحراوية في الشرق الأوسط: مخيم وادي رم الفاخر، الأردن

مستوحى من نمط الحياة والتقاليد المحلية. كذلك يريد مخيم وادي رم الفاخر أن يُظهر لضيوفه جوهر الثقافة البدوية ويعلمهم كيف يبدو العيش وسط صحراء الأردن. يقع المخيم على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من البتراء، ويحتوي على 25 خيمة فاخرة، كل منها تأتي مع سرير بحجم كينغ. يمكن للضيوف أيضًا اختيار واحدة من 11 غرفة فقاعية ذات أسقف شفافة مصممة خصيصًا لمشاهدة النجوم. تشمل التجربة المسائية هنا مجموعة متقنة من التبولة التقليدية والحمص والوجبات الخفيفة المحلية. بعد ذلك يجتمع الضيوف بجوار النار لسماع القصص البدوية والموسيقى ولعب الألعاب. يعد المخيم فرصة رائعة لمشاهدة نمط الحياة المحلي بشكل مباشر، حيث لا يزال سكان وادي رم يتكونون من بضع مئات من العائلات البدوية.

منتجع باب الشمس بدولة الإمارات العربية المتحدة

باب الشمس هو واحة صحراوية حقيقية. يمكن للضيوف الهروب من الحياة العادية وتدليل أنفسهم بتناول وجبات فخمة في مطعم الحظيرة، والذهاب لدرس الرماية. يمكن لأولئك المتحمسين للحياة البرية الذهاب في جولة صحراوية ومشاهدة الغزلان والمها العربي في موطنهم الأصلي. سيساعد الدليل المخصص الضيوف على استكشاف الكثبان الرملية بحثًا عن المخلوقات، بالإضافة إلى أكثر المواقع الخلابة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة ومشاهدة غروب الشمس.

إقرأ أيضا:أجمل 3 دول إفريقية

يضم المنتجع سبعة بارات ومطاعم، يركز كل منها على عنصر مميز من المأكولات المحلية. يقدم Al Sarab Rooftop Lounge المقبلات الشرق أوسطية في جو رومانسي مضاء بالشموع، بينما يركز Masala على نكهات شمال الهند في غرفة طعام أنيقة. يدعو باب الشمس الضيوف للسبا، حيث يقدم جلسات مدتها ساعتان ونصف بما في ذلك مساج على الطراز البالي وقناع الطين وعلاجات الوجه بالأعشاب البحرية المجففة بالتجميد.

مخيم ليالي الصحراء، عمان

تبدو الإقامة في مخيم ليالي الصحراء في عُمان وكأنها مستوحاة من 1001 ليلة لـشهرزاد. حيث يقضي الضيوف أيامهم في استكشاف الصحراء العربية على ظهور الجمال. و يتجمعون بجوار نيران كبيرة في الليل للاستماع إلى الأساطير المحلية. تشمل الأنشطة اليومية في المخيم تقريع الكثبان الرملية وركوب الدراجات والاسترخاء أثناء تناول الوجبات الخفيفة. يحتوي مكان الإقامة على خيام على الطراز البدوي، كل واحدة منها مكيفة وتحتوي على أثاث عربي تقليدي مثل الأرائك الطويلة والتطريز المحلي الجميل.

إقرأ أيضا:أجمل الجزر الأوروبية
السابق
أفكار لرحلتك القادمة إلى المالديف
التالي
وصفة صحن مقلي تونسي