اسرار وغرائب

المخلوقات الفضائية حقيقة أم خيال ؟

افترض عدة علماء مثل كارل ساغان و ستيفن هوكيغ وجود حياة فضائية في النظام الشمسي أو خارجه . و ترتكز هذه النظرية على كبر الكون المذهل و القوانين الفيزيائية التي تنظمه و المتناسقة معه . كما يدحض هذه النظرية مبدأ كوبرنيكوس الذي يبرز أن الأرض ليس كوكبا مميز عن بقية الكواكب في الكون و بأنه أن الحياة بالأرض شيء عادي . عديد الدراسات تفترض وجود كواكب لم يتم اكتشافها بعد و ربما توجد بها مخلوقات ليست من البشر أطلق عليها اسم المخلوقات الفضائية .

1- لمحة تاريخية عن المخلوقات الفضائية

عرفت الكائنات الفضائية خاصة من خلال أفلام الخيال العلمي . و روج المخرجون أنها متقدمة على البشر في مجال التكنولوجيا . و قد كانت سينما الخيال العلمي ترسل فكرة أن هذه المخلوقات تسكن في كوكب مجاور للأرض ألا و هو كوكب القمر. الا أنه مع صعود الانسان الى كوكب القمر و اكتشاف أنه كوكب خال من الكائنات , تغيرت الاراء تماما.

2- رحلة البحث و الاكتشافات

بدأت رحلة البحث عن الحياة خارج كوكب الأرض سنة 1964 من قبل وكالة الناسا. اذ قامت هذه الأخيرة باطلاق مشاريع عديدة قصد التوصل لأدلة تشير بوجود حياة خارج الأرض. سنة 1972 أطلقت هذه الوكالة أول رحلة باسم بيونير 10 مرسلة صور للبشر من مختلف الأجناس مرفقة بأشكال هندسية . ثم قامت سنة 1974 بارسال كلمات و رموز مشفرة و هي عبارة عن العلم الذي يعتقد أن كل الحضارات الذكية تستطيع فهمها . و قد واصلت وكالة الناسا هذه الرحلة بهدف التوصل الى نتائج جديدة . ففي سنة 1990 توصل مجموعة من علماء الفلك الى اكتشاف كوكب خارج النظام الشمسي اطلق عليه اسم كوروت 7-ب . لكن هذا الاكتشاف لا يدعم وجود حياة خارج الأرض باعتباره كوكبا غازيا مثل زحل ولا يمكن العيش فيه. الى أن حدث أكبر اكتشاف خلال سنة 1997. أين تلقى مرصد لاسيتي اشارة على شكل موجة كانت أقوى ب30 مرة عن الإشارة التي ترد من الكون . استمرت هذه الاشارة لمدة 72 ثانية ثم اختفت. عند محاولت تحليل هذه الاشارة , استنتجت الحواسيب حروفا و أرقاما غير معروفة . اذ رجح العلماء أن هذه الاشارة قادمة من كوكب يبعد حوالي 20 سنة ضوئية عن الأرض. أين يعتقدون بوجود حضارة ذكية.

إقرأ أيضا:فوائد البروبيوتيك

سنة 2012 أرسلت الناسا مركبة كيوريوسيتي روفر إلى المريخ لعلها تعثر على أدلة جديدة لكنها لم تتمكن من ايجاد أي دليل يرجح احتمال وجود حياة فوق كوكب المريخ . لكن خلال سنة 2015 توصل علماء الناسا بعد حفرهم لعدة أمتار سطح كوكب المريخ الى اكتشاف وجود المياه فيه. مما يرجح احتمال وجود الحياة فيه.

إقرأ أيضا:معرفة كيفية اغتنام الفرص

مع تقدم الاكتشافات في الفضاء , مازالت نظرية وجود الكائنات الفضائية قائمة الى أن يثبت ما يخالف ذلك.

السابق
أفضل التطبيقات التعليمية للأطفال في عام 2020
التالي
تعلَّم إدارة فترة راحتك