الحياة والمجتمع

قانون الجذب

هل سمعتم من قبل عن قانون الجذب و ترغبون في معرفة تفاصيل عنه؟ تعالو معنا لنكشف لكم سر العظماء و الناجحين.

تعريف قانون الجذب

ببساطة وفقا لقانون الجذب هناك قاعدة سهلة تقول : ما تفكر فيه هو ما سيحدث.

أي أن كل ما يحدث لك في حياتك هو تجل لطريقة تفكيرك و نظرتك للحياة.

هذه الفكرة تم التفطن اليها منذ القدم و من قبل العديد من الحضارات وليست بالامر الغريب عن ديننا.

اذ يقول صلى الله عليه و سلم:

“يَقُولُ اللهُ : أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعَهُ حِينَ يَذْكُرُنِي، إِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ، ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَإٍ، ذَكَرْتُهُ فِي مَلَإٍ هُمْ خَيْرٌ مِنْهُمْ، وَإِنْ تَقَرَّبَ مِنِّي شِبْرًا، تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا، تَقَرَّبْتُ مِنْهُ بَاعًا، وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً.”

و بالتالي ان كان تفكيركم ايجابيا ستجذبون كل ما هو ايجابي,

أما اذا كان تفكيركم سلبيا فستجذبون حتما كل ماهو سلبي.

يقول الامام علي في هذا الصدد:

إقرأ أيضا:علاج نقص الحديد

” كل متوقع ات فتوقع ما تتمنى”

فعندما تتوقعون ما تتمنون سيعمل عقلكم الباطن على تحقيق ما توقعتموه.

فالعقل الباطن سيعمل على حثكم على تحقيق ما انتم ترغبون به وجعله يتجلى أما ناظريكم.

طرق تفعيله

تعرفنا اذا معا على مفهوم قانون الجذب وبالتالي لنا ان نتساءل عن طرق تفعيله و الاستفادة منه لصالحنا و بغية تحقيق أهدافنا.

و لتطبيق قانون الجذب و الاستفادة منه اليكم العمل بالنصائح التالية

  • كونوا ايجابيين حتى عن طريق الكذب فالعقل الباطن لا يميز بين الكذب و الحقيقة و يتعامل معهما كواقع.
  • يكون ذلك عن طريق التوكيدات الايجابية التي تقولها لنفسك و تكررها عديد المرات.
  • كأن تقول مثلا “أنا ناجح” “أنا غني” “أنا ذكي” “أنا قوي” “أنا مستقل” ” أنا أستطيع تحقيق كل ما أرغب به” “أنا جميل” “أنا محبوب”… باختصار تقولون وتكررون كل ما ترغبون وسيتحقق تحقيقه باذن الله و فضله.
  • كذلك التخيل يساعدك على تطبيق قانون الجذب ويكون ذلك بتخيل أن ما ترغبون فيه قد حصل فعلا. تتخيلونه بتفاصيله . تتخيلون الفرحة التي غمرتكم عندما قمتم بتحقيق هدفكم.
  • ينصح بتطبيق التأمل فهو يمكنك من التجرد من العالم المادي الملموس و الوصول الى حالة من الصفاء الداخلي تجعلك قادرا على التحكم في غقلك الباطن و برمجته على تحقيق الأهداف التي تصبو اليها.

هذا اذا هو سر الناجحين اذ يقرون بأنهم قامو بتفعيل هذه الالية سواء بقصد أو دون علم بها و أدت الى النتيجة المرغوبة.

إقرأ أيضا:استخدامات الطائرات بدون طيار

حاولوا أن تكونو ايجابيين في تفكيركم فكل فكرة هي طاقة ولها تردد و تأثير بالغ على الواقع فاحرصوا على أن تكونوا متفائلين.

السابق
لماذا يجب أن نختار الشوكولا العضوية
التالي
فوائد وعيوب الدقيق العضوي